- Advertisement -

- Advertisement -

كنيسة الشهيدة العفيفة دميانة

"وادي الزعفران السيسبان"

0 385
نشأة الكنيسة

تعتبر كنيسة الشهيدة العفيفة دميانة ببولاق أول كنيسة بنيت في القاهرة باسم الشهيدة دميانة وثاني كنيسة بعد كنيستها بالبراري “وادي الزعفران السيسبان” وقد تم بناء الكنيسة في حبرية قداسة البابا الأنبا كيرلس الخامس الـ 112 وكان لقداسته قلاية داخل الكنيسة يأتي إليها للصلاة من حين لآخر ولذلك سميت المنطقة التي بها الكنيسة “القلاية” وكانت الكنيسة تتميز بالشهرة الكبيرة من كثرة العجائب والمعجزات التي تحدث بها من قبل الشهيدة دميانة لكل من يلجأ إليها ويتشفع بها وقد شاع خبرها وذات يوم حضر أحد الأثرياء لزيارة الشهيدة دميانة طالباً شفاعتها ومعونتها لأبنته المريضة من سنين طويلة والذي عجز الأطباء عن شفائها وكانت المفاجأة له حينما تم شفاء ابنته فتبرع بقطعة أرض فضاء كبيرة بمنطقة العدوية لبناء كنيسة كبيرة باسم الشهيدة دميانة بدلاً من الكنيسة الصغيرة بالقلاية وقد تفضل قداسة البابا كيرلس الخامس بوضع حجر الأساس للكنيسة في عام 1598 ش – 1882 م كما وجه قداسة البابا كيرلس الخامس رعايته إلي نوع آخر من التعليم “التعليم الفني” ووجد في رحاب كنيسة الشهيدة دميانة ببولاق مكاناً مناسباً لتحقيق هذه الرعاية فأنشأ في أحد أركان الحديقة الفسيحة المحيطة بها مدرسة للصنائع الخاصة للأولاد كأعمال النجارة والحدادة وغيرها كما أفتتح في ركن آخر من الحديقة مدرسة للتدبير المنزلي وأفتتح أيضاً المدرسة الابتدائية للبنين

مبنى الكنيسة

انشأت مباني الكنيسة بدون أعمدة في صحن الكنيسة فالمباني محملة علي الحوائط الجانبية فقط وهي من دورين وسقفها من العروق الخشبية ولها عدد 2 قبة كبيرة الأولي وسط صحن الكنيسة والثانية فوق الهيكل الرئيسي ولها ثلاثة أبواب وقد خصص الدور العلوي للسيدات حسب الطقس القديم كما تم وضع حجاب الهيكل “حامل الأيقونات” القديم المنقول من الكنيسة القديمة بالقلاية بكامل محتوياته من الأيقونات المثبته عليه (التلاميذ الأثني عشر يتوسطهم أيقونة القيامة وفوقها العشاء الرباني ثم الصليب وعلي اليمين أيقونة السيدة العذراء مريم حاملة السيد المسيح ) وهو مصنوع من الخشب الأرابيسك القديم والصلبان المعشقة باللون البني والأبيض

وتم بناء جرن المعمودية في الحجرة يسار الهيكل الرئيسي من الجهة الشرقية الجنوبية فوق بئر ماء لتصريف مياه المعمودية حسب الطقس مع عمل فتحة من دلفتين خشب بسقف حجرة المعمودية لنزول السيدات منها أثناء التناول من الدور العلوي وكذا فتحة مثلها بسقف حجرة المقصورة للشهيدة دميانة للصعود للحجرة فوق المقصورة بالدور العلوي لحفظ الأواني المقدسة عند اللزوم أثناء الإعتداءات علي الكنيسة كما يوجد لكل من حجرة المعمودية والمقصورة باب خاص خارج صحن الكنيسة يؤدي إلي فناء الكنيسة

وقد تم إنشاء منارتان للأجراس فوق سطح الكنيسة وبالنسبة للأرض الفضاء المحيطة بالكنيسة من أربعة جهات فقد تم زراعتها بنخيل البلح وأشجار الزيتون وكرم العنب وأشجار الفاكهة وقد تم تدشين الكنيسة بيد قداسة البابا كيرلس الخامس عام 1613 ش – 1897م ثم تم إزالة مباني الكنيسة القديمة بعد مرور 15 سنة تقريباً علي بنائها وقسمت أرضها إلي مباني سكنية .

الترميمات والتجديدات التي حدثت بالكنيسة منذ إنشائها

تم ترميم وتجديد الكنيسة تجديداً شاملاً 3 مرات منذ انشائها

المرة الأولي :

تم احلال وتجديد الكنيسة تجديداً شاملاً للمباني بدون أي تغيير في معالمها وتم ذلك في الخمسينات تقريباً في عهد حبرية الأنبا يوساب الثاني

- Advertisement -

المرة الثانية :

تجديد مباني الكنيسة ودهانها وترميم المباني مع إزالة المذبح الرئيسي وإنشاء مذبح جديد وبعد الإنتهاء من التجديدات تفضل قداسة البابا كيرلس السادس بزيارة الكنيسة وإقامة صلاة عشية الأحد وتم تدشين المذبح الجديد عام 1961م

المرة الثالثة:

في عام 1987 تم احلال وتجديد مباني الكنيسة تجديداً شاملاً للمباني والأثاث وإنشاء مباني الخدمات لأحتياج الكنيسة لها وتم إزالة حجاب الهيكل الخشبي القديم وأستبداله بحجاب جديد مع مراعاة وضع الأيقونات القديمة بالحجاب الجديد كما تم إزالة المذبح للهيكل الرئيسي القديم وعمل مذبح رخام بدل منه وأيضاً تم تجديد المذبح الخشبي باسم السيدة العذراء مريم بمقصورة الشهيدة دميانة وتم إزالة المشربيات الخشبية بالدور العلوي القديمة وتركيب بدلاً منها حديثة تمشياً مع الطراز الجديد للحجاب بعدد 9 مشربيات المطلة علي صحن الكنيسة كما تم نقل المعمودية من داخل الكنيسة ووضعها خارج الكنيسة في الحجرة أسفل المنارة من الجهة البحرية الغربية حسب الطقس الكنسي وتم إنشاء مباني لخدمات الكنيسة في المساحة الفضاء حول مبني الكنيسة في الجهة الشرقية تشمل مكاتب الأباء الكهنة والعيادة الطبية ومكتبة الصوتيات والمرئيات وأخري مكتبة الكتب وحجرات لخدمة مدارس الأحد ومكتبة استعارة ومكتب تعليم الآلة الكاتبة وقد تم إنشاء كنيسة باسم مارجرجس بالجهة البحرية علي مثال كنائس الأديرة بدون مقاعد لخدمة أبناء مدارس التربية الكنسية لقداس يوم الجمعة وأيضاً تم إنشاء قاعة احتفالات في الجهة البحرية وحجرة لشمامسة الكنيسة

وفي يوم الخميس 18 / 5 / 1989 الموافق 10 بشنس 1705 ش تفضل صاحب الغبطة قداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث بتشريف الكنيسة وبعد صلاة الشكر قام غبطته بتدشين المذبح الجديد والأيقونات وحجاب الهيكل كما تم بع ذلك إنشاء دار حضانة للأطفال وكنيسة السمائيين التي أقيم بها قداساً حبرياً في ذكري الأربعين لنياحة القمص يعقوب جبرائيل كاهن الكنيسة كما تم إنشاء مكتب لتعليم الكمبيوتر لأبناء الكنيسة

كنيستنا والآباء البطاركة

قد شرف كنيستنا زيارة ثلاث بطاركة منذ إنشائها بالعدوية بولاق

  1. المتنيح مثلث الرحمات الأنبا كيرلس الخامس 112 بوضع حجر الأساس لها عام 1882م وتدشينها عام 1897 بعد نقلها من القلاية إلي العدوية
  2. المتنيح مثلث الرحمات البابا كيرلس السادس 116 بتدشين مذبحها عام 1961م بخلاف الزيارات المفاجئة للكنيسة وعمل التسبحة بها باكراً
  3. صاحب الغبطة والقداسة البابا شنودة الثالث 117 لتدشين مذبحها بعد التجديدات عام 1989م

بركة السيدة العذراء مريم كلية الطهر والشهيدة العفيفة دميانة صاحبة هذه البيعة تكون معنا آمين.

الدخول علي موقع الكنيسة

  اضغط هنا

- Advertisement -

- Advertisement -

اترك رد