- Advertisement -

- Advertisement -

10- البابا إغربينوس

0 273

تاريخ البطاركة في الكنيسة القبطية

10- البابا إغربينوس

(166 – 178 م.)

المدينة الأصلية له: الإسكندرية، مصر

الاسم قبل البطريركية: اغربينوس

تاريخ التقدمة: أول مسرى – 25 يوليو 166 للميلاد

تاريخ النياحة: 5 أمشير – 30 يناير 178 للميلاد

مدة الإقامة على الكرسي: 11 سنة و6 أشهر و5 أيام

مدة خلو الكرسي: شهرا واحدا و4 أيام

محل إقامة البطريرك: المرقسية بالإسكندرية

محل الدفن: كنيسة بوكاليا

الملوك المعاصرون: ماركوس أوريليوس – لوسيوس فيروس

كان هذا الأب قديسًا طاهرًا، فرسم قسًا على كنيسة الإسكندرية.

لما تنيَّح البابا كلاديانوس البابا التاسع، اختير هذا القديس من شعب المدينة والإكليروس بطريركًا.

داوم على تعليم شعبه أصول الإيمان المسيحي والفضيلة.

لم يقتن ذهبًا ولا فضة، إلا ما كان ضروريًا لسد حاجته فقط.

أكمل في الجهاد اثنتي عشرة سنة وتنيَّح بسلام في اليوم الخامس من شهر أمشير.

السيرة كما ذكرت في كتاب السنكسار

نياحة البابا اغربيينوس (10) (5 أمشير)

في مثل هذا اليوم من سنة 181 م. تنيَّح الأب القديس الأنبا إغربينوس بابا الإسكندرية العاشر. كان هذا الأب قديسًا طاهرًا خائفًا الله، فرسموه قسًا علي كنيسة الإسكندرية. ولما تنيَّح الأب كلاديانوس البابا التاسع اختير هذا القديس من شعب المدينة الإكليروس بطريركًا. فتولي بنعمة الله الخلافة علي الكرسي الرسولي، وسار سيرًا رسوليًا، وكارزًا ومعلمًا الناس أصول الإيمان وشرائعه المحيية. مهتما بكل قواه في حراسة الرعية معلمًا ومصليًا عن جميعهم. لم تقتن ذهبًا ولا فضة، إلا ما كان ضروريًا لسد حاجته فقط. وأكمل في الجهاد اثنتي عشرة سنة وتنيَّح بسلام.

ولد بالإسكندرية، وسيم قسًا، وقد عُرف بتقواه وصلاحه، لذلك عندما تنيح كلاديوس، انتخبه الشعب والأساقفة بالإجماع أسقفًا على الإسكندرية، وجلس على الكرسي في مسري سنة 167 م.، في عهد مرقس أورليوس. وقد عاصر اضطهاد هذا الإمبراطور فكان يسند المؤمنين ويعظهم، بل وكان كارزًا للوثنيين، انضم منهم عدد كبير إلى الإيمان.

تنيح في الخامس من أمشير سنة 178 م

صلاته تكون معنا آمين.

- Advertisement -

- Advertisement -

اترك رد