وقالت وزارة الدفاع البريطانية في تغريدة على حسابها في تويتر: “وصول 100 سيارة لاند روفر مدرعة إلى لبنان مع لواء من قوات الهجوم الجوي مكون من 16 شخصا لتدريب القوات المسلحة اللبنانية على استخدامها”.

وأضافت وزارة الدفاع البريطانية في تغريدة ثانية أن تزويد لبنان بهذه المدرعات يهدف إلى “الدفاع عن حدوده مع سوريا”.


وأشارت الوزارة إلى أن المدرعات من شأنها تعزيز فرص “منع الإرهابيين من الدخول إلى أوروبا، ووقف مهربي المخدرات والأسلحة الذين يعبرون الحدود”.

ويعيش لبنان على وقع اضطرابات سياسية منذ اندلاع الاحتجاجات فيه على نحو واسع في أكتوبر 2019، التي أدت إلى إطاحة حكومة سعد الحريري حينها، ومن بعدها حكومة حسان دياب.



وتفاقمت أزمة لبنان مع دخول فيروس كورونا إلى البلاد مطلع 2020، تلاها الانفجار الضخم في مرفأ بيروت في 4 أغسطس من العام نفسه، وما خلفه من مقتل أكثر من 200 شخص، وتشريد الآلاف.



ولا يزال رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سع الحريري يجري مشاورات منذ أشهر من اجل تشكيل حكومة جديدة تنقذ البلاد من العراقيل المعيشية التي يشهدها لبنان من نحو سنتين.