- Advertisement -

- Advertisement -

اسرار جديدة في حادث فتاة المعادي

0 317

النيابة العامة : تكشف اسرار جديدة في حادث فتاة المعادي

كشفت النيابة العامة أنها تمكنت من الحصول على 5 فيديوهات من كاميرات المراقبة الخاصة بواقعة مقتل فتاة المعادى، وهى الكاميرات المُطلَّة على موقع الحادث، والتى تبيَّن منها مرور السيارة التى استقلها المتهمان بسرعة فائقة، ما أدى إلى حادث مصرع الفتاة، بعد سرقة حقيبتها بالقوة من قبل متهمين يستقلان سيارة ميكروباص.

النيابة العامة كشفت التفاصيل الكاملة للحادث بعد مباشرتها التحقيقات، حيث تلقت النيابة العامة فى غضون الساعة السابعة مساءً بلاغًا من غرفة عمليات النجدة بقسم شرطة المعادى، بوفاة المجنى عليها “مريم” 24 عاما بمنطقة المعادى.

وانتقلت النيابة العامة لمعاينة مسرح الحادث بصحبة ضباط الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، وتبينت وجود آثار دماء ملطخة بالرمال على مقربة من إحدى السيارات، فأخذت عينات منها، وكلَّفتْ ضباطَ الإدارة بمضاهاتها بعينة دماء المجني عليها.

كما تمكنت النيابة العامة من الحصول على 5 مقاطع مرئية من كاميرات المراقبة المُطلَّة علي موقع الحادث، والتي تبيَّن منها مرورُ السيارة التي استقلها المتهمان بسرعةٍ فائقة.

واستمعت النيابة العامة لشاهد رأى المجنى عليها مع فتاة أخرى وهما تتحدثان بالقرب من السيارة التى عثرت النيابة العامة على آثارٍ دماء بالقرب منها، وخلال توقفهما اقتربت سيارة ميكروباص بيضاء اللون مطموس بيانات لوحتها المعدنية الخلفية، يستقلها اثنان أدلى بمواصفاتهما، حيث انتزع مرافق سائقها حقيبة المجنى عليها التى كانت ترتديها على ظهرها، وتشبث بها خلال تحرك السيارة ما أخل بتوازن المجني عليها، فارتطم رأسُها بمقدمة السيارة التي كانت تتوقف بجوارها، وفرَّ الجانيان بالحقيبة، بينما ابتعدت الفتاة التى كانت بصحبة المجنى خوفًا أثناء وقوع الحادث، وأضاف بأن المجنى عليها قد مكثت قرابة نصف ساعة بمكان الحادث حتى قدوم سيارة الإسعاف، ثم فارقت الحياة.

وقررت النيابة العامة استدعاء الفتاة التي كانت بصحبة المجني عليها لسماع شهادتها، استكمالًا للتحقيقات، وتكليف الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية ببيان الأفعال المادية الظاهرة بالمقاطع المأخوذة من آلات المراقبة للواقعة، وطلبت تحريات الشرطة حول الحادث وضبط مرتكبيه، وجارٍ استكمال التحقيقات.

وتشيع ظهر اليوم، الخميس، جنازة فتاة المعادى من مسجد السيدة نفيسة، ثم يتم دفنها بمقابر الأسرة في بلبيس.

وتم توجيه عدة مأموريات أمنية لضبط الجناة فى الأماكن التى يترددون عليها، ومن المقرر سقوطهم خلال الساعات القادمة.

وكشفت التحريات الأولية، عن أن فتاة المعادى قد تعرضت لواقعة تحرش من قبل 3 شباب كانوا يستقلون سيارة أثناء سيرها بشارع 9 دائرة قسم شرطة المعادي، وعندما تصدت لهم حاولوا جذب حقيبة يدها؛ ما تسبب فى سقوطها على الأرض، وتم سحلها عدة أمتار وارتطمت بالرصيف لتسقط جثة هامدة نتيجة الحادث.

واستعجلت النيابة العامة تحريات المباحث حول الحادث، وكذا تفريغ كاميرات المراقبة محل ارتكاب الواقعة لكشف ملابساتها، حيث تم التحفظ على 5 كاميرات وتم تفريغها وإعادة تقرير مفصل تم من خلاله كشف ملابسات الحادث.

تلقى قسم شرطة المعادي بلاغا من الأهالي بعثرهم على جثة لفتاة بأحد الشوارع بدائرة القسم على الفور انتقلت أجهزة الأمن لمكان الحادث، وعثر علي جثة فتاة في العقد الثاني من العمر.

وتشير التحريات الأولية إلى أنه أثناء سير المجني عليها بالشارع قام مجهولون بمضايقتها وجذب حقيبة يدها، مما أدى إلى سحلها بالشارع وسقوطها على الأرض مما أدى إلى وفاتها، وهو ما سيكشف عنه تقرير الصفة التشريحية للطب الشرعي لبيان سبب الوفاة، تحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيق وقد انتقل مساء أمس اللوائين أشرف الجندي مدير أمن القاهرة ونبيل سليم مدير المباحث الى قسم شرطة المعادى لمتابعة جهود فرق البحث.

وأظهرت الفيديوهات سيارة المتهمين “الميكروباص” قبل ارتكاب الجريمة والذى تمكن من خلاله ضباط مباحث القاهرة من تحديد الجناة، كما أظهر الفيديو “مريم” قبل الحادث بلحظات، وبعدها ظهر الجناة حال استعدادهم لارتكاب السرقة والبحث عن ضحية، حتى عثرا على الفتاة وحاولا سرقتها، مما أدى إلى مقتلها، ولحظة هروب الجناة عقب خطف الحقيبة وسحل الفتاة.

وتكشف الفيديوهات المتهمين حال استعدادهم لارتكاب السرقة والبحث عن الضحية في أحد شوارع المعادى، كما تتضمن الفيديوهات المجنى عليها “مريم” قبل الحادث بلحظات، وفيديو آخر للحظة هروب الجناة عقب خطف الحقيقة وسحل “مريم”.

- Advertisement -

- Advertisement -

اترك رد