- Advertisement -

- Advertisement -

قالوا عن المسيح

0 224

خطاب للشعب
قالوا عن المسيح


انني مؤرخ ولا ادعي انني مؤمن ولكن علي ان اعترف بصفتي مؤرخ ان هذا المبشر المفلس الذي جاء من الناصرة يعتبر بما لا يعطي مكانا للشك مركز التاريخ ,ان يسوع المسيح هو اكثر الشخصيات البارزة عبر كل التاريخ
(ج . ويلز)
مع مرور القرون تتزايد الادلة
علي ان حياة يسوع كان لها اكثر تأثير حدث علي هذا الكوكب قياسا بتأثيره في التاريخ
(المؤرخ كينيث سكوت لاتوريت)
اعرف البشر جيدا ولذلك أقول ان يسوع المسيح ليس مجرد انسان ولا يمكن مقارنته بأي انسان اخر في كل العالم . لقد اسست انا والاسكندر الاكبر وقيصر وشارلمان امبراطوريات ولكن ما اسسنا ليه ماحققناه من عبقرية كان القوة اما يسوع المسيح فقد اسس ملكوته علي المحبة وبهدذا اصبح الملايين علي استعداد لان يموتوا من اجله
(نابليون)
حتي الذين شجبوا المسيحية وهاجموها مازالوا في اعماقهم يتبعون المثل المسيحية وحتي الان لم تستطع دقتهم ولا حماسهم ان يبدعوا مثلا اعلي للبشر ولا فضائل افضل مما قدمه المسيح قديما
(فيودور دستوفيسكي)
واذ راي جموع الناس صعد الي الجبل وما ان جلس حتي اقترب اليه تلاميذه فتكلم واخذ يعلمهم فقال

السعادة الحقيقية في المسيحية .

طوبي ( تعني سعادة ) للمساكين بالروح ( تعني الفقراء الي الله )فان لهم ملكوت السماوات
طوبي للحزاني فانهم يتعزون
طوبي للودعاء فانهم سيرثون الارض
طوبي للجياع والعطاش الي البر فانهم سيشبعون
طوبي للرحماء فانهم سيرون الله
طوبي لصانعي السلام فانهم سيدعون ابناء الله
طوبي للمضطهدين من اجل الحق فان لهم ملكوت السماوات
طوبي لكم متي اهانكم الناس واضطدوكم وقالو عليكم من اجلي كل سوء كاذبين
افرحوا وتهللوا فان مكافاتكم في السماوات عظيمة فانهم هكذا اضطهدوا الانبياء من قبلكم

ملح الارض ونور العالم
انتم ملح الارضفاذا فسد الملح . فماذا يعيد اليه ملوحته ؟ انه لا يعود يصلح لشئ الا لأن يطرح خارجا لتدوسه الناس
وهنا يقصد من يترك الايمان الحقيقي من اجل شخص او مال او خوف ……
انتم نور العالم لايمكن ان تخفي مدينة مبنية علي الجبل ولا يضئ الناس مصباحا ثم يضعونه تحت مكيال بل يضعونه في مكان مرتفع ليضئ لجميع من في البيت
وهنا يقصد الايمان الحقيقي الذي يثبت فيه رب الاسرة حتي يتمكن من اظهر نور المسيح في كل تصرفاته ويشبع به اهل بيته
هكذا فليضي نوركم امام الناس ليرو اعمالكم الحسنة ويمجدوا اباكم الذي في السماوات
وهنا النور الحقيقي ليس للبيت فقط انما مع جميع البشر حتي يعرفو اله الحق من تصرقاتكم وايمانكم
سنتحدث في المقالة الثانية عن موقف المسيح من الشريعة .

ونتمني ان نكون بنقدم محتوي مفيد لكم ورجاء النشر من اجل بركة يسوع المسيح في حياتنا

- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

اترك رد