- Advertisement -

- Advertisement -

عاجل : تورط تركيا في القتال المحتدم بين أرمينيا وأذربيجان يدخل يومه الرابع

0 265

استمر القتال العنيف بين القوات الأرمنية والآذرية حول إقليم ناغورنو كاراباخ الانفصالي لليوم الرابع على التوالي

، الأربعاء، في أكبر تصعيد للصراع المستمر منذ عقود والذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

وأعلنت وزارة الدفاع الآذرية أن القوات الأرمنية بدأت قصف بلدة ترتار صباح الأربعاء، مما ألحق أضرارا “بالبنية التحتية المدنية” وتسبب في إصابة أشخاص، في حين أفاد مسؤولون عسكريون أرمن أن القوات الآذرية تقصف مواقع جيش ناغورنو كاراباخ في شمال المنطقة التي مزقتها الحرب.

جانب من القتال بين أرمينيا وأذربيجانجانب من القتال بين أرمينيا وأذربيجان

وقالت أرمينيا مرارا أن تركيا متورطة في الصراع. وقال مسؤولون أرمن الأربعاء إن طائرات تركية مسيرة ومقاتلات تركية من طراز إف- 16تستخدم في ناغورنو كاراباخ. وطالبت وزارة الخارجية الأرمنية “بالانسحاب الفوري للقوات المسلحة التركية، بما في ذلك القوات الجوية، من منطقة الصراع”.

ونفت تركيا في السابق تزويد أذربيجان بالسلاح، وقالت الجمهورية السوفيتية السابقة إن أنقرة لا تشارك في الصراع.

- Advertisement -

واندلع القتال في ناغورنو كاراباخ يوم الأحد واستمر على الرغم من الدعوات المتزايدة لوقف إطلاق النار من جميع أنحاء العالم.

تقع ناغورنو كاراباخ داخل أذربيجان، ولكنها تحت سيطرة القوات العرقية الأرمنية المدعومة من الحكومة الأرمينية منذ عام 1994 في نهاية الحرب الانفصالية التي أعقبت انهيار الاتحاد السوفيتي قبل ذلك بثلاث سنوات.

تبلغ مساحة المنطقة الواقعة في جبال القوقاز حوالي 4400 كيلومتر مربع وتبعد 50 كيلومترًا من الحدود الأرمنية. كما يحتل جنود مدعومون من أرمينيا بعض الأراضي الآذرية خارج المنطقة.

تصاعد الصراع يوم الثلاثاء، حيث أكدت أرمينيا تورط أنقرة وقالت إن مقاتلة تركية من طراز إف- 16 أسقطت طائرة من طراز سو-25 من سلاح الجوي في المجال الجوي الأرميني ، مما أسفر عن مقتل الطيار.

نفت تركيا، التي تنحاز لأذربيجان في الصراع، هذه المزاعم وكذلك فعلت أذربيجان.

وأوضح حكمت حاجييف، مساعد الرئيس الآذري إلهام علييف، للصحفيين عبر الهاتف، اليوم الأربعاء، أن طائرتين أرمنيتين من طراز سو-25 اصطدمتا بجبل، وأنه لم يتم إسقاط طائرة من طراز سو-25 بواسطة طائرة من طراز إف-16.

 

 

 

 

- Advertisement -

- Advertisement -

اترك رد