- Advertisement -

- Advertisement -

قراءات اليوم

0 418

+ اليوم الخميس ٢٤- ١٢- ٢٠٢٠+ 

١٥ كيهك ١٧٣٧ ش نياحة غريغوريوس بطريرك الأرمن الأول الشهيد بغير

سفك دم ويأخذ قراءات ١٧ هاتور وهو ( يوم آباء الكنيسة الواحدة ) وتكرر ١٨ مرة ……..



+ فيتحدث إنجيل العشية (مت٤: ٢٣ — ٥: ١-١٦) عن تمجد الله فى أعمال هؤلاء الآباء ،

+ وإنجيل باكر ( لو٦: ١٧-٢٣) عن جزاء االمخلص لهم على مايتحملونه

+ + وكذلك موضوع الرسائل عن حياة وإيمان آباء الكنيسة

+ فالبولس ( ٢ تى ٣: ١٠ — ٤: ١-٢٢) يتحدث عن تعاليمهم المستقيمة

+ والكاثوليكون ( ١بط ٥: ١-١٤) يتحدث عن أنهم قدوة للرعية ومثال لهم

+ والأبركسيس ( أع ٢٠: ١٧–٣٨) يتحدث عن سهرهم على الرعية



+ وإنجيل القداس عن رعاية المخلص لهم 

+ مزمور القداس مز٧٣: ٢٣، ٢٤، ٢٨

+ إنجيل القداس يو ١٠: ١-١٦

+ نختار آية ٤ ( ومتى أخرج خرافه الخاصة يذهب أمامها والخراف تتبعه لأنها تعرف صوته )

( لاحظ التعبير أنه قال أن الخراف تعرف صوته وليس فقط تسمع صوته )

+ قراءة إنجيل القداس



( اَلْحَقَّ ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ ٱلَّذِي لَا يَدْخُلُ مِنَ ٱلْبَابِ إِلَى حَظِيرَةِ ٱلْخِرَافِ، بَلْ يَطْلَعُ

مِنْ مَوْضِعٍ آخَرَ، فَذَاكَ سَارِقٌ وَلِصٌّ. وَأَمَّا ٱلَّذِي يَدْخُلُ مِنَ ٱلْبَابِ فَهُوَ رَاعِي

ٱلْخِرَافِ. لِهَذَا يَفْتَحُ ٱلْبَوَّابُ، وَٱلْخِرَافُ تَسْمَعُ صَوْتَهُ، فَيَدْعُو خِرَافَهُ ٱلْخَاصَّةَ

بِأَسْمَاءٍ وَيُخْرِجُهَا. وَمَتَى أَخْرَجَ خِرَافَهُ ٱلْخَاصَّةَ يَذْهَبُ أَمَامَهَا، وَٱلْخِرَافُ تَتْبَعُهُ،

لِأَنَّهَا تَعْرِفُ صَوْتَهُ. وَأَمَّا ٱلْغَرِيبُ فَلَا تَتْبَعُهُ بَلْ تَهْرُبُ مِنْهُ، لِأَنَّهَا لَا تَعْرِفُ صَوْتَ

ٱلْغُرَبَاءِ». هَذَا ٱلْمَثَلُ قَالَهُ لَهُمْ يَسُوعُ، وَأَمَّا هُمْ فَلَمْ يَفْهَمُوا مَا هُوَ ٱلَّذِي كَانَ

يُكَلِّمُهُمْ بِهِ. فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضًا:



«ٱلْحَقَّ ٱلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنِّي أَنَا بَابُ ٱلْخِرَافِ.

جَمِيعُ ٱلَّذِينَ أَتَوْا قَبْلِي هُمْ سُرَّاقٌ وَلُصُوصٌ، وَلَكِنَّ ٱلْخِرَافَ لَمْ تَسْمَعْ لَهُمْ. أَنَا هُوَ

ٱلْبَابُ. إِنْ دَخَلَ بِي أَحَدٌ فَيَخْلُصُ وَيَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى. اَلسَّارِقُ لَا يَأْتِي إِلَّا

لِيَسْرِقَ وَيَذْبَحَ وَيُهْلِكَ، وَأَمَّا أَنَا فَقَدْ أَتَيْتُ لِتَكُونَ لَهُمْ حَيَاةٌ وَلِيَكُونَ لَهُمْ أَفْضَلُ. أَنَا

هُوَ ٱلرَّاعِي ٱلصَّالِحُ، وَٱلرَّاعِي ٱلصَّالِحُ يَبْذِلُ نَفْسَهُ عَنِ ٱلْخِرَافِ. وَأَمَّا ٱلَّذِي هُوَ

أَجِيرٌ، وَلَيْسَ رَاعِيًا، ٱلَّذِي لَيْسَتِ ٱلْخِرَافُ لَهُ، فَيَرَى ٱلذِّئْبَ مُقْبِلًا وَيَتْرُكُ ٱلْخِرَافَ

وَيَهْرُبُ، فَيَخْطَفُ ٱلذِّئْبُ ٱلْخِرَافَ وَيُبَدِّدُهَا.



وَٱلْأَجِيرُ يَهْرُبُ لِأَنَّهُ أَجِيرٌ، وَلَا يُبَالِي

بِٱلْخِرَافِ. أَمَّا أَنَا فَإِنِّي ٱلرَّاعِي ٱلصَّالِحُ، وَأَعْرِفُ خَاصَّتِي وَخَاصَّتِي تَعْرِفُنِي، كَمَا

أَنَّ ٱلْآبَ يَعْرِفُنِي وَأَنَا أَعْرِفُ ٱلْآبَ. وَأَنَا أَضَعُ نَفْسِي عَنِ ٱلْخِرَافِ. وَلِي خِرَافٌ

أُخَرُ لَيْسَتْ مِنْ هَذِهِ ٱلْحَظِيرَةِ، يَنْبَغِي أَنْ آتِيَ بِتِلْكَ أَيْضًا فَتَسْمَعُ صَوْتِي، وَتَكُونُ

رَعِيَّةٌ وَاحِدَةٌ وَرَاعٍ وَاحِدٌ )

صلواتكم أبناء الفادى



+ عندما يقول السيد المسيح فى أنجيل قداس اليوم ( وَلِي خِرَافٌ أُخَرُ لَيْسَتْ مِنْ

هَذِهِ ٱلْحَظِيرَةِ، يَنْبَغِي أَنْ آتِيَ بِتِلْكَ أَيْضًا فَتَسْمَعُ صَوْتِي، وَتَكُونُ رَعِيَّةٌ وَاحِدَةٌ وَرَاعٍ وَاحِدٌ ) ( يو ١٠: ١٦ )

+ ينبغى أن آتى بتلك أيضا فهو يعلمنا أننا فى خدمتنا وخدامتنا أن نكون

١- متابعين ونعرف الجميع فردا فردا وظروفهم وأحوالهم

٢- الجدية والبحث عنهم وليس نترك الموضوع لحين مقابلتهم صدفة

٣- الالتزام والشعور بالمسئولية ، وعدم التهاون مع أنفسنا من أجل العمل لأجل ربح النفوس وتوبتهم

٤- العمل والسعى من أجل الجميع ، حتى لمن هم خارج الحظيرة



٥- العمل لأجل أن يسمعوا صوت الله .. أى كلمة الله

٦- وضوح هدف العمل وهو لأجل الله وليس لارضاء ذاتى بأى صورة من الصور

٧- الهدف الأعظم : رعية واحدة وراع واحد

+ ملاحظة هامة السيد المسيح يعتبر أن جميع الخراف له سواء داخل الحظيرة

أو خارجها بتاعته كلها ويريد ويعمل على خلاصها كلها …………. . نياحة

القديس لوكاس العمودى . نياحة القديس حزقيال من أرمنت

- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

اترك رد